منتديات التعليم الثانوي – العطاف –
 
الرئيسيةشريط الإدارةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 النحو و الصرف.... " ملخص عام "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سفير اللغة و الأدب
عضو ممتاز
عضو ممتاز


ذكر عدد الرسائل : 1085
العمر : 52
نقاط : 3317
تاريخ التسجيل : 29/07/2008

مُساهمةموضوع: النحو و الصرف.... " ملخص عام "   السبت 9 أغسطس 2008 - 22:54

النحو والصرف

تاريخ تدوينه:

المرحلة الاولى:
- كان النقل عن العرب المحتج بكلامهم (الذين لم يلحنو ويسكنون جزيرة العرب) حتى سنة 150هـ. (أول لحن سمع)
- يحتج بالعرب الذين كانوا في وسط الجزيرة العربية (وسط نجد وأطراف الحجاز) حتى سنة 400هـ.
- دولة بني أمية سقطت سنة 132هـ فمن كان في عصرهم يحتج بلغته.

المرحلة الثانية: استباط
- أول من تكلم في النحو، أبو الأسود الدوئلي من أهل البصرة، توفي قرابة سنة 69هـ.
- طبقة شيوخ سيبويه.
- سيبويه، أبي بشر عمر بن عثمان بن قنبر، توفي قرابة سنة 180هـ وعمره 34 سنة، وكان شاب فارسي وكان اول أمره طالب حديث، ويقال عنه أنه مات غيرة على النحو على المسألة الزنبورية بينه وبين الكسائي.
- بعد سيبويه، أبو العلي الفارسي صاحب كتاب الإيضاح.
- بعده، الزمخشري صاحب كتاب المفصل.
- وبعده، ابن مالك الاندلسي الطائي، المتوفى في القرن السابع، وترتيبه للنحو هو الترتيب المشهور الذي يؤخذ به إلى الآن (جامعة الأزهر وجامعة الإمام).

ابن مالك وضع كتب منظومة وغير منظومة في النحو، اشتهر من منظمته ألفيته المعروفه (بألفية بن مالك) والمنظومة عبارة عن ثلاثة آلاف بيت وقد شرحها ولم يشرح الألفيه.
وعلى الألفيه شروح كثيرة، وأول من شرحها ابنه (ابن الناظم) بدر الدين بن مالك. ومنهم ابن هشام (في شرح مختصر) وابن عقيل (في شرح متوسط).

اشتهر شرح ابن هشام المعروف بأوضح المسالك في شرح ألفية بن مالك، وقد ألف بن هشام ثلاث كتب مرتبه على ثلاث مستويات:
1- للمبتدئين، شذور الذهب وقطر الندى (يدرس في كليات الجامعه ما عدا اللغة والشريعة.
2- للمتوسطين، أوضح المسالك.
3- للكبار، المغني.


• أبواب النحو الكبرى:

رتب ابن مالك النحو على ستة أبواب كبرى
1- الكلمة والكلام.
2- المعرب والمبني.
3- النكرة والمعرفة.
4- الأحكام النحوية الخاصة بالجملة الإسمية.
5- الأحكام النحوية الخاصة بالجملة الفعلية.
6- الأحكام النحوية المشتركة بين الجملتين.
اعتمد بن مالك على الاعتماد من الصغير على الكبير (الجزئي على الكلي).





• أقسام الكلمة:



• أقسام الحرف:

1) مختصه: (بالاسم مثل حروف الجر) و (الفعل مثل حروف الجزم)
2) غير مختصه: (مهملة لا تعمل في الذي بعدها، مثل حروف الاستفهام)














المعرب والمبني

• الإعراب: تغير آخر الكلمة بسبب تغيير العوامل الداخله عليها.
• البناء: وضع شيء على شيء على وجه يراد به الثبوت.
(المبني عكس المعرب لايتغير آخره)

مثاله:
المعرب: محمد – جاء محمدٌ – رأيت محمداً – سلمت على محمدٍ
المبني: هولاء – جاء هولاِ – رأيت هؤلاِ – سلمت على هؤلاِ

• حكم الفعل من حيث البناء والإعراب:
الأصل في الأفعال البناء، ويبنى على ما يأتي:
1- الماضي: ويبنى على الفتح، نحو: جاءَ خالد، وعلى الضم إذا اتصلت به واو الجماعة، نحو: قاموا، ويبنى على السكون إذا اتصل به ضمير رفع متحرك، نحو: ذهبْتُ وذهبْنَ ...

2- الأمر: ويبنى على ما يجزم به الفعل المضارع، نحو: اذهب، اذهبا، اذهبوا، ادعُ
اذهب، المضارع: يذهبُ – لم يذهبْ
اذهبا، المضارع: يذهبان – لم يذهبا
اذهبوا، المضارع: يذهبون – لم يذهبوا
ادع، المضارع: يدعو – لم يَدْعُ

3- وأما المضارع: فإنه معرب، نحو: ينصرُ الله المجاهدين، لن يذهبَ محمد، لم يأكلْ خالد.
ويبنى في حالتين:
أ‌- إذا اتصلت به نون النسوة؛ فإنه يبنى على السكون، نحو: هن يذهبنْ، ولم يذهبنْ، ولن يذهبنْ.
ب‌- إذا اتصلت به نون التوكيد؛ فإنه يبنى على الفتح، نحو: والله لتذهبَنَّ، ولا تذهبنَّ.


--
فائدة: حروف العلة: ثلاثة
الألف – الواو – الياء

يسعى
يدعو
يقضي
--











أنواع الإعراب وعلاماته


1) الرفع:
ويدخل في الأسماء ولأفعال، نحو: يذهبُ خالدٌ.
وعلاماته الأصلية الضمة، كا المثال السابق.
وعلاماته الفرعية هي:
1-الواو: جمع المذكر السالم، نحو: جاء المصلون.
الأسماء الخمسة، (أبو-أخو-حمو-فو-ذو)، نحو: جاء أبوك.
2-الألف في المثنى، نحو: ذهب الرجلان
3-ثبوت النون في الأفعال الخمسة، نحو: أنتما تجريان.

2) النصب:
ويدخل في الأسماء والأفعال، نحو: إن خالداً لن يذهبَ.
وعلامته الأصلية الفتحة، كا المثال السابق.
وعلاماته الفرعية هي:
1-الياء: في جمع المذكر السالم، نحو: رأيت المصلين.
المثنى، نحو: أكرمت الرجلين.
2-الكسرة: في جمع المؤنث السالم، نحو: رأيت السياراتِ.
3-الألف: في الأسماء الخمسة، نحو: أكرمت أباك.
4-حذف النون: في الأفعال الخمسة، نحو: أنتما لن تذهبا.






3) الجر:
وهو مختص بلأسماء، نحو: مررت بزيدٍ.
وعلامته الأصلية الكسرة، كا المثال السابق.
وعلاماته الفرعية هي:
1-الياء في: جمع المذكر السالم، نحو: سررت من المتصدقين.
المثنى، نحو: سلمت على الرجلين.
الأسماء الخمسة، نحو: عطفت على أخيك.
2-الفتحة في: الاسم الممنوع من الصرف، نحو: سلمت على أحمدَ وعمرَ وعثمان.

4) الجزم:
وهو مختص بلأفعال، نحو: لم يذهبْ.
وعلامته الأصلية حذف الحركة (السكون)، كما سبق.
وعلاماته الفرعية هي:
1-حذف حرف العلة، نحو: يسعى – يدعو – يرمي، تقول: لم يسعَ، ولم يدع ولم يرم.
2-حذف النون في الأفعال الخمسة، نحو: تكتبين، وتذهبون، تقول: لم تكتبي، ولم تذهبوا.








ويظهر مما سبق ما يأتي:
1- أن جمع المذكر السالم؛ يرفع بالواو، وينصب ويجر بالياء.
2- أن المثنى؛ يرفع بالألف، وينصب ويجر بالياء.
3- أن الأسماء الخمسة (الستة)؛ ترفع بالواو، وتنصب بالألف، وتجر بالياء (وهي: أبو – أخو – حمو – فو – ذو – هنو:كناية عن ما يستقبح ذكره)
4- أن جمع المؤنث السالم؛ ينصب بالكسرة، أما في حالة الرفع والجر فيرفع بالضمة ويجر بالكسرة على الأصل.
5- أن الممنوع عن الصرف؛ يجر بالفتحة، وأما في حالة الرفع والنصب فيرفع بالضمة وينصب بالفتحة على الأصل. ويجر الممنوع عن الصرف بالكسرة على الأصل إذا أضيف أو دخلت عليه "أل" فتقول: في مساجد؛ صليت في مساجدِ المدينة، ومررت بالمساجدِ.
6- أن الأفعال الخمسة (وتسمى الأمثال الخمسة)؛ وهي كل فعل مضارع اتصلت به ألف الاثنين، نحو: يفعلان، وتفعلان، أو واو الجماعة، نحو: يفعلون، وتفعلون، أو ياء المخاطبة، نحو: تفعلين، وترفع بثبوت النون، وتنصب وتجزم بحذفها.










الضمير:

هو: ما دَلَّ على متكلم، كا( أنا)
أو مخاطب كا(أنت)
أو غائب كا(هو)

وهو قسمان:
1) مستتر: وهو ما لاصورة له في الكلام، نحو: قمْ؛ فالفاعل ضمير مستتر تقديره: أنت. وهو أيضا نوعان:
مستتر وجوباً: وهو مالا يخلفه الاسم الظاهر، كالضمير المرفوع بفعل أمر الواحد، نحو: اذهب، وكالضمير المرفوع بالمضارع المبدوء بالهمزة كا: أقوم، أو النون كا: نقوم، أو تاء المخاطب كا: تقوم.
مستتر جوازاً: وهو ما يخلفه الاسم الظاهر، نحو: محمد يكتب، ففاعل يكتب ضمير مستتر جوازاً تقديره هو، وقلنا مستتر جوازاً؛ لأنه يخلف الاسم الظاهر، تقول: يكتب محمد.

2) بارز: ماله صورة في الكلام، نحو: أنت كريم. وهو أيضا نوعان:
متصل: وهو مالا يستقل بنفسه، كالتاء في قمت (وينقسم بحسب موقعه في الإعراب إلى ثلاثة أقسام).
منفصل: هو ما يستقل بنفسه كا (أنت) في قولك: أنت محسن.




• الضمير المتصل:
وينقسم بحسب مواقعه في الإعراب إلى ثلاثة أقسام:
1-ما يختص بمجمل الرفع؛ هو خمسة:
التاء، كا (قمت)
وألف الاثنين، كا (قاما)
وواو الجماعة، كا (قاموا)
وياء المخاطبة، كا (قومي)
ونون النسوة، كا (قمن)

2-ما هو مشترك بين النصب والجر:
وهو ثلاثة:
ياء المتكلم، نحو: أكرمني أبي
وكاف المخاطب، نحو: أكرمت أبوك
وهاء الغائب، نحو: أكرمه أبوه

3-ما هو مشترك بين الثلاثة، الرفع والنصب والجر:
وهو "نا"، كقوله تعالى: {رننا إننا سمعنا ...} الآية.

الضمير المنفصل:
وينقسم بحسب مواقعه من الإعراب إلى قسمين:
1-ما يختص بمجمل الرفع، وهو:
أنا–نحن (للمتكلم)
أنتَ-أنتِ-أنتما-أنتم-أنتن (للمخاطب)
هو-هي-هما-هم-هنَّ (للغائب)

2-ما يختص بمجمل النصب، وهو:
إياي-إيانا (للمتكلم)
إياكَ-إياكِ-إياكما-إياكم-إياكنّ (للمخاطب)
إياه-إياها-إياهما-إياهم-إياهنّ (للغائب)

تقول: أنت كريم، فأنت: مبتدأ، والمبتدأ حكمه الرفع، ولا يجوز أن تقول: إياك كريم. وتقول: ما أكرمت إلا إياك، وإياك مفعول به، والمفعول به حكمه النصب؛ ولا تقول: ما أكرمت إلا أنت.

















اسم الإشارة
ينقسم اسم الإشارة بحسب المشار إليه إلى ثلاثة أقسام:
1-ما يشار به للمفرد؛
للمفرد المذكر "ذا"، تقول: ذا رجل كريم، أو: هذا رجل كريم.
للمفرد المؤنث "ذِهْ-ذهِ-ذهي-تي-تِهْ"، تقول: هذه امرأة محسنة.
2-ما يشار به للمثنى؛
للمثنى المذكر "ذان" في حالة الرفع: هذان كريمان، و "ذَينْ" في النصب والجر: أكرمت هذين، ومررت بذين.
للمثنى المؤنث "تان" في حالة الرفع: هاتان كريمتان، و "تين" في النصب والجر: أكرمت هاتين، وأكلت من هاتين.
3-ما يشار به لجمع المذكر والمؤنث؛
وهو "أُولاء"، كقوله تعالى: {أولئك هم المفلحون}، وقوله: {هؤلاء بناتي}. (أُولاء للعاقل؛ ويقال: تلك؛ لغير العاقل)

• مراتب المشار إليه من حيث القرب والبعد:
للمشار إليه ثلاث مراتب:
1-قريبة؛ ويشار للقريب بما ليس فيه لام ولا كاف، تقول: أكرم ذا الرجل، أو تقول: أكرم هذا الرجل.
2-متوسطة؛ ويشار لذلك بما فيه الكاف وحدها، تقول: انظر إلى ذاك الجبل.
3-بعيدة؛ ويشار لذلك بما فيه اللام والكاف، تقول: انطر إلى ذلك الجبل.

• إعراب أسماء الإشارة:
أسماء الإشارة مبنية إلا المثنى فهو معرب؛ فيرفع بالألف، نحو: جاء هذان، وينصب ويجر بالياء، نحو: أكرمت هذين، ومررت بهذين وبهاتين.

الاسم الموصل
الأسماء الموصولة؛ نوعان: خاص ومشترك:

1-الأسماء الموصولة الخاصة، وهي:
الذي: للمفرد المذكر؛ رأيت الذي دخل، وهو مبني.
التي: للمفرد الؤمث؛ رأيت التي دخلت، وهو مبني.
اللذان: للمثنى المذكر؛ وهو معرب فيرفع بالألف، نحو: جاء اللذان أكرمتهما، وينصب ويجر بالياء، نحو: رأيت اللذين دخلا، وسررت من اللذين تصدقا.
اللتان: للمثنى الؤنث؛ وهو معرب، فيرفع بالألف، نحو: هاتان اللتان تصدقتا، وينصب ويجر بالياء، نحو: رأيت اللتين دخلتا، وسررت من اللتين تصدقتا.
اللذين: للجمع المذكر؛ رأيت الذين أقبلوا، وهو مبني.
اللاتي، واللائي (ويجوز حذف يائهما): للجمع المؤنث؛ نحو: رأيت اللاتي أقبلن، وإن حذفت الياء قلت: رأيت اللاتِ أقبلن، وهو مبني.




جمع وتنسيق الطالب: ناصر الشبيبي
آمل في حالة وجود ملاحظات إرسالها على أيميل: nshabibi@yahoo.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.musbene.blogs.fr
 
النحو و الصرف.... " ملخص عام "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أسئلة مراجعة في درس "التعرف علي نظرة الإسلام إلي الإنسان والكون والحياة" التربية الإسلامية
» (التهاون)الاحمق يستهين بتاديب ابيه"(أمثال5:15)
» لاعبٌ جزائري: إسبانيا عرضت "ترتيب نتيجة" مباراتنا في مونديال 1986
» طلب امتحانات أصول تربية "خاصة الدور الأول هذا العام"
» الرئيس " الودني

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التعليم الثانوي بالعطاف ::  الأدب العــــــــــــربي  ::  مواضيــع عـــــامــــة -
انتقل الى: